دليل البلد

قد تختلف القوانين المحيطة بالمقامرة في منطقتنا كثيرًا من دولة إلى أخرى، ومن الضروري معرفة الموقف بالضبط في بلدك فيما يتعلق بالمراهنة مع وكلاء المراهنات المحليين “السريين” ومع وكلاء المراهنات والكازينوهات عبر الإنترنت.

إننا نأخذ القانونية والسلامة بجدية في هذا الموقع، وقد قام مراجعونا بعناية بتجميع تفاصيل دقيقة عن القوانين والعقوبات المحتملة وخيارات المقامرة المحدودة في المملكة العربية السعودية والكويت وإيران والإمارات العربية المتحدة. وقبل أن تبدأ في استخدام أحد وكلاء المراهنات أو الكازينوهات عبر الإنترنت لقضاء وقت الفراغ، ننصح بقراءة التقرير الخاص بدولتك للتأكد من قيامك باستخدام كل الوسائل المتاحة لحماية نفسك من الملاحقة القضائية وضمان سلامتك أثناء قيامك باللعب عن طريق الإنترنت.

 

المراهنة خارج الإنترنت

رغم أن موقعنا مخصص للمقامرة عن طريق الإنترنت، فهناك القليل من الطرق القانونية للمقامرة عبر المنطقة، وبالطبع هناك عناصر محلية تقوم بإدارة سجل المراهنات في الأحداث الرياضية ونوادي المقامرة غير القانونية على استعداد تام للاستيلاء على نقودك. إن المقامرة غير قانونية في معظم أشكالها عبر المنطقة، ولكن هناك بعض الاستثناءات الملحوظة مثل سباق الخيول في المملكة العربية السعودية. ترتبط كوبونات من فئة 5 ريال سعودي بأسعار التسجيل، ويحق للزوار وضع الكوبون في صندوق أمام الحصان الذي يتوقعون أنه سيفوز بالسباق، ويسحب من هذا الصندوق الفائز الذي يحصل على جائزة نقدية. ولكن هذا من أنواع المقامرة القليلة المسموح بها، بينما معظم أشكال المقامرة الأخرى ممنوعة. وعلينا أن نؤكد بشدة أهمية تجنب وكلاء المراهنات المحليين السريين. فرغم أنهم قد يبدون سريين بما يكفي للتخفي بعيدًا عن أعين السلطات، فإن الفرص قليلة للغاية وهؤلاء المشغلون غير الأخلاقيين لا يخضعون لأي تنظيم على الإطلاق، وهكذا فلا يوجد ضمانات لحصولك على أي أرباح على الإطلاق.

المراهنة عبر الإنترنت

من الأصلح استخدام  وكلاء المراهنات الأجانب والكازينوهات الأجنبية التي تعد قانونية تمامًا ومنظمة بشدة في المناطق التي تخضع لها. يخضع هؤلاء المشغلون الكبار للقانون الأخلاقي لخدمة العملاء من أجل تقديم خدمة ذات مستوى عالٍ من الجودة للعملاء بصفتهم مشروعًا قانونيًّا، ويقبل العديد منهم اللاعبين من بلادنا حتى إذا كانت القوانين المحلية تحظر استخدامها.

الأمان عبر الإنترنت

من المشاكل الرئيسية في استخدام مواقع المراهنة عبر الإنترنت أنها كثيرًا ما تحجب من مقدمي خدمات الإنترنت بموجب القانون، وقد يسجل أيضًا نشاط الإنترنت الذي تقوم به ويراقب من قبل السلطات المعنية. وأبسط الطرق لتجنب كلا المشكلتين هي تحويل اتصال الإنترنت الخاص بك عن طريق شبكة افتراضية خاصة لتجنب القيود والتصفح سرًّا. تقوم الشبكة الافتراضية الخاصة بتحويل اتصال الإنترنت الخاص بك إلى دولة أخرى بحيث يبدو أنك تتصل بالإنترنت من تلك المنطقة. سوف يرى مقدم خدمة الإنترنت الخاص بك أنك تستخدم شبكة افتراضية خاصة (وهو قانوني تمامًا)، ولكنه لن يتمكن من رؤية المواقع التي تقوم بزيارتها أثناء استخدامك لها. إن الشبكات الافتراضية الخاصة سهلة الاستخدام ولا تتطلب أي خبرة تقنية، وهناك الكثير منها. راجع الدليل الخاص بدولتك كي تجد أفضل طريقة للاتصال بشبكة افتراضية خاصة.

السداد الآمن

مع حظر المقامرة قانونًا في معظم الدول، يصعب تحويل الأموال من وإلى وكلاء المراهنات عبر الإنترنت أو الكازينو مباشرة  من حسابك المصرفي. قد تكون المصارف في بعض الدول محظورة في دعم معاملات المراهنة، بينما معظم المواقع عبر الإنترنت لا تقبل عملتنا المحلية للسداد. والحل البسيط هو استخدام محفظة إلكترونية عبر الإنترنت أو مقدم خدمات السداد مثل نتلر أو باي سيف كارد أو ويب ماني. يمكنك إعادة شحن تلك المحافظ عبر الإنترنت من حسابك المصرفي ثم استخدامها للإيداع في حساب المراهنة عبر الإنترنت الخاص بك. لا يقوم المصرف بتتبع الأموال المستخدمة في المقامرة، ويمكنك أيضًا التغلب على مشكلة العملة عن طريق فتح حسابات مراهنة بالدولار الأمريكي والمراهنة بها. يمكنك معرفة المزيد عن كيفية القيام بذلك والخدمات التي نوصي بها في الدليل المفصل للمراهنة في المملكة العربية السعودية وإيران والكويت والإمارات العربية المتحدة.